akhbare22 >>

 

ناشط من حراك الريف : إصابة 12 ناشطا في بوكيدارن اثنين حالتهم خطيرة

06 شباط 2017
306 مرات

في رده على بلاغ السلطات المحلية لإقليم الحسيمة الذي اكتفى عن إعلان إصابة حوالي 27 من عناصر الأمن أثناء تدخلهم لفظ احتجاجات شهدتها المنطقة مساء أمس الأحد، دون التطرق إلى عدد الإصابات التي وقعت في صفوف المدنيين، قال أحد نشطاء الحراك رفض الكشف عن اسمه في تصريحه له لموقع "شنوطرا" أنه أصيب حوالي 12 فردا من نشطاء الحراك اثنين منهم في وضع جد حرج .

وأضاف ذات الناشط في تصريحه للموقع، أن "ما حدث بمركز بوكيدان يومه الأحد 05 فبراير 2016 أن إجتمع شباب المنطقة معية الساكنة في تجمع إحتجاجي لتخليد الذكرى 54 لرحيل أسد الريف " محمد بن عبد الكريم الخطابي" وكذلك للتعبير عن مطالبهم الإجتماعية التي هي نفسها مطالب الحراك الشعبي العام، ومن سمات الأشكال الإحتجاجية المألوفة بالمنطقة الوعي والتنظيم والإنضباط للسلمية والرقي وهذا ما أكدته جميع التظاهرات السابقة بشكل لافت وبشهادة العالم.

بيد أن البارحة كانت للدولة ومسؤوليها رأي أخر، إذ بمجرد بداية الشكل الإحتجاجي بدأت عناصر القوات العمومية بالتحرك والإستعداد للتدخل تنفيذا لإشارات رؤسائهم بعين المكان، وفي غياب تام الإنضباط لقانون الحريات العامة في باب فض التجمعات العمومية، يضيف ذات الناشط في تصريحه للموقع .

وفي هذا السياق أكد ذات الناشط، "أنه أثناء الهجوم المباغث للقوات العمومية تم تفريق الشكل النضالي ليتحول الأمر بعد دقائق معدودة إلى وضع تصعيدي غير محسوب نجمت عنه إصابات متفاوتة لدى الطرفين وكان ما تأكد من معلومات إصابة 12 فردا من الساكنة، إصابة إثنين من في وضع حرج.

وبخصوص الأضرار التي لحقت ممتلكات الساكنة، أكد ذات الناشط للموقع، "أنه  وبعد طلوع نهار يوم الإثنين تفقدت الساكنة ممتلكاتها لتجد أضرار بليغة من كسر واجهة المحلات التجارية، تهشيم السيارات الخاصة، تكسير عدادات الماء والكهرباء، تكسير أبواب بعض المنازل في محاولة لإقتحامها كل هذا يؤكد إجماع شهود عيان على أنه من فعل القوات العمومية بعد أن فقدت السيطرة على نفسها".

قيم الموضوع
(0 أصوات)

أضف تعليق


كود امني
تحديث

تابعوا أخبارنا على:

الأكثر مشاهدة

آخر الأخبار

كاريكاتير اليوم

11728777 1104200956287393 2919593065101429778 o